الرئيسيةالتسجيلاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الشعور بالمسئولية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحنين
Admin
avatar

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 26/01/2010

مُساهمةموضوع: الشعور بالمسئولية   السبت يناير 30, 2010 12:57 pm

الشعور بالمسئولية
مفهوم الشعور :
­الشعور هو حالة نفسية تتكون من اعتبارات متعددة منها الخلقية الوراثية ومنها الاكتسابية ، كالاعتبارات الثقافية والتربوية والبيئية وغيرها .
­والشعور.. صفة تلازم الانسان في كل جانب من جوانب حياته ، من ذلك : الشعور بالخوف والثقة والقلق والاطمئنان الخ ..
والشعور.. حالة نسبية تقوى وتضعف ، تتقدم وتتاخر ، تبعا ً للمؤثرات والطواريء والمتغيرات الاكتسابية.
­وتتفاوت مشاعر الناس تفاوتا كبير حيال ما يعرض لهم ويطرأ عليهم .. فهذا متبلد الشعور وآخر متقد وملتهب .. هذا يعيش هموم الآخرين يفرح لفرحهم ويحزن لحزنهم ، وذاك لايعيش الا هم نفسه ، يصدق فيه المثل القائل [ أنا ومن بعدي الطوفان ] ولفرط ما كانت عليه مشاعرعمر بن الخطاب رضي الله عنه من اتقاد وحيوية ، قال :{ والله لو عثرت ناقة في أقصى العراق لكان ابن الخطاب مسؤولا عنها } 
­مفهوم المسؤولية:
­أما المسؤولية فهي الشعور بالتكليف وبالنسبة للمسلم هو شعوربالأمانة الكبرى الملقاة على عاتقه المقصودة بقوله تعالى : { إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها ، وأشفقن منها ، وحملها الانسان ، إنه كان ظلوما جهولا } الاحزاب 72
­والمسؤولية في الاسلام عامة وتطال الجميع ، مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم :{ كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ، فالامام راع وهو مسؤول عن رعيته ، والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته ، والمرأة في بيت زوجها وهي مسؤولة عن رعيتها ، والخادم راع في مال سيده وهو مسؤول عن رعيته ، والرجل راع في مال أبيه وهو مسؤول عن رعيته ، فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته }رواه البخاري ومسلم وغيرهما
­* والمسؤولية فرد ية لأن التكليف فردي والحساب فردي مصداقا لقوله تعالى : { إن كلُ من في السموات والآرض إلا أت الرحمن عبدا ، لقد أحصاهم وعدهم عدا ً ، وكلهم أتيه يوم القيامة فردا }
* والمسؤولية نسبية وليست واحدة : فمسؤولية العالم غير مسؤولية الجاهل ، ومسؤولية المعافىالسليم غيرمسؤولية المريض السقيم ، ومسؤولية صاحب السلطان ليست كمن لا سلطان له مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم :{ صنفان من أمتي إذا صلحا صلح الناس وإذا فسدا فسد الناس العلما والامراء} وهي في الظروف الاستثنائية غيرها في الظروف العادية ..
جوانب المسؤولية في الاسلام :
وللمسؤولية في الاسلام جوانب متعددة أشار اليها الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم بقوله :{ إن لنفسك عليك حقا ، وإن لربك عليك حقا ، وإن لزوجك عليك حقا ، فأعط كل ذي حق حقه } من ذلك :
* مسؤولية الانسان تجاه ربه وما عليه من واجبات تكليفية: [ عبادة + وأخلاقا + وتشريعا + وجهادا + وإخلاصا + وصدقا + وطاعة + وشكرا + الخ]
* ومسؤوليته تجاه نفسه بتزكيتها وتهذيبها مصداقا لقوله تعالى : [ ونفس وما سواها ، فألهمها فجورها وتقواها ، قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها ] وقوله : [ إن الله لايـغـير ما بـقـوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ] وعن أولوية اصلاح النفس قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه:[من نصب نفسه للناس إماما فليبدأ بتعليم نفسه قبل تعليم غيره ، وليكن تهذيبه بسيرته قبل تهذيبه بلسانه ، ومعلم نفسه ومهذبها أحق من من معلم الناس ومهذبهم ] والى ذلك جاءت لفتة الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله:[ يا ابن آدم عظ نفسك ، فإن اتعظت فعظ الناس ، وإلا فاستحي مني ]
* ومسؤوليته تجاه أهله : إذ الأقربون أولى بالاصلاح والمعروف من عامة الناس ، وما قيمة أن نصلح البعدين والناس أجمعين إذا خسرنا انفسنا وأهلينا والقربين ، وصدق الله تعالى حيث يقول :{ يا أيها الذين آمنوا قوا انفسكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لايعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون }
­* مسؤوليته تجاه مجتمعه وأمته : من خلال دعوتهم وتوعيتهم واهتمامه بشؤونهم .. كما من خلال بذل النصح لهم والمشي في حوائجهم، والى ذلك كان التهديد النبوي صارخا ومخيفا في قوله صلى الله عليه وسلم : { من بات ولم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم }
­* مسؤوليته تجاه حركته وجماعته : [ فهم لمشروعها ]+[ وحملا لرسالتها ]+[ وطاعة مبصرة لقيادتها والنصح لها ] وعلى قاعدة ما أشار اليه الامام الشهيد حسن البنا في قوله :[ الايمان العميق + التنظيم الدقيق + العمل المتواصل ]
­حوافز المسؤولية في الاسلام :
­وللشعور بالمسؤولية حوافز كثيرة من شأنها أن تسهم في تقويته وتنميته ، من ذلك :
­* حافز الشكر على النعم ويتمثل في قوله تعالى :{ لئن شكرتم لأزيدنكم }
* حافز الاصلاح : { إن اريد الا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي الا بالله }
* حافز الأمر بالمعروف والنهي عن النكر مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم :{ لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليسلطن الله عليكم شراركم فيدعو خياركم فلا يستجاب لهم }وقوله{ من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يجد فبلسانه ، فإن لم يجد فبقلبه وذلك أضعف الايمان ، وليس وراء ذلك حبة خردل من ايمان}
­* حافز الدعوة الى الله استجابة لأمره :{ أدع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن } واتصافا بما وصف الله تعالى به الدعاة حيث قال :[ ومن أحسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين }
­* حافز التعلم والتفقه لقوله صلى الله عليه وسلم : { من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ويلهمه رشده} وقوله: { اطلبوا لعلم من المهد الى اللحد} وقوله :{طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة } وقوله :{ اطلبوا العلم ولو في الصين }
­* حافز الجهاد في سبيل :{ بالمال واللسان والقلم والنفس } 
­المسؤولية تجاه السنن الالهية :
­بأن يأخذ المسلم مكانه وموقعه ، وينهض بدوره ومسؤوليته عبرالسنن الالهية ومنها :
* مسؤوليبته حيال سنة التغيير، من خلال الانخراط في منهج ومشروع التغيير الاسلامي ، استجابة لقوله تعالى :{ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم }
­* مسؤوليتة تجاه سنة التدافع من خلال مشاركته ومقارعة الباطل، والتزامه جبهة الحق ، وحمايته ثغور الاسلام مصداقا لقوله تعالى :{ ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الارض }
­* مسؤوليته تجاه سنة التمكين وإعداد نفسه لذلك ، وليكون ممن عناهم الله تعالى بقوله :{ وعد الله الذين أمنوا منكم وعملوا لصالحات ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم ، وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم ، وليبدلنهم من بعد خوفهم امنا ، يعبدونني لا يشركون بي شيئا ..}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhanen.mam9.com
ابو باسل رفح 1
Admin
avatar

عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 26/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الشعور بالمسئولية   السبت يناير 30, 2010 1:53 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشعور بالمسئولية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحنين التعليمي :: ملتقى الأسرة والمجتمع :: منتدى الأسرة وقضايا المجتمع-
انتقل الى: